ملڪآإت ع عرڜ صبآيأإ

للـ آلملكآإت ..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» وين الصبايا وين الادارة؟؟
الأربعاء يوليو 16, 2014 10:09 am من طرف مغرورة بس معذورة

» رمضان كريم
السبت يوليو 12, 2014 2:15 pm من طرف amoura2009

» سَآآعدووني رَجآءاً
الجمعة يوليو 11, 2014 8:06 pm من طرف مغرورة بس معذورة

» اكلات جزائرية لشهر رمضان
الجمعة يوليو 11, 2014 8:05 pm من طرف مغرورة بس معذورة

» طريقة تحضير اصابع الموزاريلا
الجمعة يوليو 11, 2014 8:03 pm من طرف مغرورة بس معذورة

» تسريحــات شعـر بسطة ومنها فخمة..كتير حلوين.."تعليقكم"
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:37 pm من طرف ملكة الجمال

» احدث موضه للحذيه
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:23 pm من طرف ملكة الجمال

» احدث احذيه رياضيه للبنات
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:22 pm من طرف ملكة الجمال

» التعريف بحالي
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:18 pm من طرف ملكة الجمال

» كـــ قطـعـــــة حلوى تذو9وبــ في فميـــــ ❤...
الثلاثاء يوليو 01, 2014 11:44 am من طرف مغرورة بس معذورة

أكتوبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الإعجاز العلمي في القرآن

اذهب الى الأسفل 

هل الموضوع مفيد
1- مفيد جدا
100%
 100% [ 2 ]
2- عادي
0%
 0% [ 0 ]
3- غير مفيد
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 2
 

كاتب الموضوعرسالة
قوقو1
عضوة متألقة
عضوة متألقة
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 04/06/2014
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: الإعجاز العلمي في القرآن   السبت يونيو 07, 2014 9:43 am

لإعجاز العلمي في القرآن يعتبر المسلمون القرآن هو كلمة الله ومعجزة بحد ذاتها [1] وإن فيه إعجاز أو معجزات لكن البعض اختلفوا حول ماهية المعجزات، لأن الإعجاز يعني ضمناً التحدي مع عجز الجهة التي تم تحديها وهذا يعد خاصاً بالإعجاز البلاغي الذي هو قصد لا لتحدي للعرب زمن نزول القرآن، ولكن البعض يؤمن بشمولية القرآن للعلوم بشكل مطلق ، ويرى معظم المسلمون أن الإعجاز العلمي هو توافق النص القرآني مع مقتضيات العلم الحديث أو وجود إلماحات أو تصريحات ضمنه تؤكد حقائق علمية عرفت لاحقاً، وأشهر من عمل بطريقة منهجية على الإعجاز العلمي الطبيب الفرنسي موريس بوكاي وألف في نهاية تجربته التي أعلن إسلامه كثمرة لها كتابه المشهور الذي ترجم إلى سبع عشرة لغة التوراة والأناجيل والقرآن الكريم بمقياس العلم الحديث[2][3].

الإعجاز مشتق من العجز والعجز الضعف أو عدم القدرة والإعجاز مصدره أعجز وهو بمعنى الفوت والسبق والمعجزة في اصطلاح العلماء أمر خارق للعادة، مقرون بالتحدي، سالم من المعارضة وإعجاز القرآن يقصد به إعجاز القرآن الناس أن يأتوا بمثله. أي نسبة العجز إلى الناس بسبب اعتقاد المسلمين بعدم قدرة أي شخص على الآتيان بمثله. وقد تحدى القرآن المشككين بأن يأتوا بمثله أو بعشر سور من مثله فعجز عن ذلك بلغاء العرب وأذعنوا لبلاغته وبيانه وشهدوا له بالإعجاز وما زال التحدي قائماً لكل الإنس والجن.

Ra bracket.png أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ Aya-13.png La bracket.png Ra bracket.png قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآَنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا Aya-88.png La bracket.png أو حتى بسورة قصيرة مثله فقال: Ra bracket.png أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ Aya-38.png La bracket.png

وبقي ذلك التحدي قائماً، منذ ذلك الوقت ليومنا الحاضر وقد أدرك أصحاب اللغة مقدار قوة الإسلوب القرآني وحلاوته، ولم يدركه إلا من كان مرهف الحس، وهذا الذي حدا بأحد المختصين أن يقول بأن الذي أحس به من ذلك الأسلوب معنى لا يمكن تفسيره. وقد قرر أيو سليمان الخطابي من قبلهِ عدم قدرة العلماء عن ابراز تفاصيل وجوه الإعجاز فقال:«ذهب الأكثرون من علماء النظر إلى وجوه الاعجاز من جهة البلاغة لكن صعب عليهم تفصيلها وأصغوا فيه إلى حكم الذوق.» وقال العلامة ابن خلدون:«الإعجاز تقصر الإفهام عن ادراكه وإنما يدرك بعض الشيء منه من كان له ذوق بمخالطة اللسان العربي وحصول ملكته، فيدرك من إعجازه على قدر ذوقه.» وكما أن الله أيد أنبياءه ورسله بالآيات المعجزات فقد أنعم الله على رسوله محمد بمعجزات كثيرة رآها الذين عاصروه، فآمن من آمن وكفر من كفر وترك محمد المعجزة الخالدة الباقية، كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه القرآن.[4]
_________________________________________________________________________________
معنى الإعجاز العلمي

الإعجاز العلمي هو إخبار القرآن أو السنة النبوية بحقيقة أثبتها العلم التجريبي وثبت عدم إمكانية إدراكها بالوسائل البشرية في زمن الرسول محمد مما يظهر صدقه فيما أخبر به عن ربه، وفق أصطلاح الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة. فالإعجاز العلمي للقرآن يُقصد به سبقه بالإشارة إلى عدد من حقائق الكون وظواهره التي لم تتمكن العلوم المكتسبة من الوصول إلى فهم شيء منها إلا بعد قرون متطاولة من تنزل القرآن بحسب تعريف زغلول النجار. ولقد تحقق الوعد وكان مما تحقق في عصرنا هذا عصر العلوم الكونية أنه كلما تقدمت الكشوف العلمية في ميدان من الميادين كشف القرآن للناس عن السبق العلمي له، وكشف عن معنى من المعاني التي كانت مبهمة، فهو ليس من رجل أمي لأنه يتوجب عليه أن يحيط بكل هذه العلوم الكونية البحتة.
************************************************************************
ان شاء الله يعجبكم الموضوع ولا تنسو الردود والتصويت Surprised Smile Very Happy 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
amoura2009
عضوة متألقة
عضوة متألقة
avatar

عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 01/06/2014
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: الإعجاز العلمي في القرآن   السبت يونيو 07, 2014 3:08 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإعجاز العلمي في القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملڪآإت ع عرڜ صبآيأإ :: الاقسام العامة :: ¤ آآلقســم آآلآأإسلآآآمــي ¤-
انتقل الى: